الثقافة تُنظم محاضرة حول قضية اللاجئين وحق العودة

الثقافة تُنظم محاضرة حول قضية اللاجئين وحق العودة

وحدة الاعلام/ غزة:

نظمت الادارة العامة للتنمية الثقافية بوزارة الثقافة محاضرة حول قضية اللاجئين الفلسطينيين وحق العودة وذلك ضمن الدورة التثقيفية "معارف وطنية.. الطريق الى فهم القضية الفلسطينية" التي تعقدها الوزارة بمشاركة ممثلين عن المؤسسات الحكومية والأهلية والمراكز الثقافية.

 وتحدث المحاضر د.عصام عدوان حول الظروف التي تسببت باللجوء والمجازر التي ارتكبت بحق الشعب الفلسطيني على أيدي العصابات الصهيونية، موضحا أن الحركة الصهيونية سعت  لإفراغ أكبر عدد ممكن من المواطنين الفلسطينيين من أراضيهم ومدنهم وقراهم واحلال اليهود مكانهم بارتكاب المجازر البشعة، تطبيقاً للشعار الذي رفعته الحركة الصهيونية (أرض بلا شعب لشعب بلا أرض).

وتم خلال المحاضرة عرض وثائق حول تدمير 5311 قرية فلسطينية وطرد سكانها، والمجازر المرتكبة خلال النكبة في عدة مناطق منها ارتكاب 15 مجزرة في منطقة الساحل، و 9 مجازر في منطقة الجليل، و 5 مجازر في منطقة الكرمل، و6 مجازر قضاء بئر السبع.

 وأشار إلى أن الحكومات الإسرائيلية رفضت الاعتراف بجميع الأعراف الدولية بحق عودة اللاجئين، لأن ذلك يؤدي إلى تدمير مشروع الدولة اليهودية.

 وقال د.عدوان إن اللاجئ الفلسطيني هو كل فلسطيني حال ويحول الإحتلال الصهيوني دون تمتعه بحق الإقامة الدائمة في بلدته الأصلية من فلسطين، وبكامل حقوق المواطنة فيها، بغض النظر عن تاريخ بدء حرمانه من هذا الحق، أو طريقة حرمانه

وأوضح أن الجمعية العامة للأمم المتحدة أصدرت قرار (194) بتاريخ 11-12-19488 ينص على "السماح بعودة اللاجئين إلى ديارهم والعيش بسلام مع جيرانهم"، حيث حمل هذا القرار سلبيات منها خطورة تكريس تقسيم فلسطين على أساس العيش بسلام مع الجيران "الإسرائيليين".