Notice: Undefined index: do in /var/www/html/moc/ar/news.php on line 130
"الثقافة" تنظم حفل توقيع مجموعة إصدارات للكاتب "الشريف"

"الثقافة" تنظم حفل توقيع مجموعة إصدارات للكاتب "الشريف"

غزة - وزارة الثقافة:

نظمت وزارة الثقافة الفلسطينية، وبالتعاون مع بلدية غزة صباح الاثنين، حفل توقيع لمجموعة إصدارات، للكاتب "زكي الشريف"، وذلك في قاعة مكتبة "ديانا تماري صباغ" في مركز رشاد الشوا الثقافي التابع لبلدية غزة، بحضور د. أنور البرعاوي وكيل مساعد وزارة الثقافة، وعدد من المثقفين، والشخصيات الاعتبارية والرسمية.

وخلال كلمة له، أكد البرعاوي على أهمية دعم الحاضنة الشعبية للمقاومة الفلسطينية، مبيناً أن الحاضنة ليست مجرد أنشطة وفعاليات، وإنما فكرة يؤمن بها الناس على اختلاف آرائهم السياسية والفكرية.

ودعا إلى بذل الجهد من خلال إعداد الكتّاب والأدباء والشعراء والفنانين، ودفعهم لإبراز أهمية الحاضنة الشعبية في أعمالهم، متطرقاً في حديثه لإنجازات الوزارة خلال الفترة الماضية بشكل عام، ومشروع الجداريات الفنية على وجه الخصوص.

وأعلن خلال كلمته عن منح الوزارة رقماً للإيداع لمجموعة من الإصدارات للكاتب "الشريف"، وهي: كتاب "الحاضنة الشعبية"، كتاب "الأربعون الذهبية في رد الانحرافات الفكرية"، كتاب "إن للإيمان بيوتاً"، وكتاب "وثيقة العقيدة الأمنية لرجل الأمن الفلسطيني"، والذي هو من إعداد وإشراف هيئة التوجيه السياسي والمعنوي بوزارة الداخلية والأمن الوطني.

 وفي كلمة وزارة الداخلية بيّن العميد محمد لافي مراقب عام الوزارة أن مشاريع وزارته لا تقتصر على العمل الأمني فحسب، وإنما نظمت العديد من المشاريع الوطنية، منها: مشروع "الحملة الوطنية لمواجهة التخابر"، ومشروع "أمة واحدة لمواجهة ومعالجة أصحاب الفكر المنحرف"، ومشروع "الرعاية المجتمعية للموقوفين"، ومشروع "الحاضنة الشعبية".

ووجه لافي شكره لوزارتي الثقافة والداخلية لمساهمتهم في تغيير الصورة النمطية بين المثقف ورجل الأمن، واستبدالها بصورة تصالحية صحيحة بينهما.

بدوره، تحدث مدير عام الشؤون الثقافية في بلدية غزة م. عماد صيام في كلمة البلدية عن أهمية الحفاظ على التراث الفلسطيني، والهوية العربية والإسلامية للشعب الفلسطيني، مشيراً إلى أن بلدية غزة نظمت احتفالات توقيع إصدارات عدة لعدد من الكتّاب، مؤكداً على استعداد البلدية للتعاون مع كافة أطياف ومكونات الشعب الفلسطيني للرقي بالثقافة الفلسطينية.

وفي كلمة الكاتب، دعا العقيد "الشريف" إلى ثورة في التجديد للفكر والدين والتثقيف والتعبئة والتوعية، ودعم الحاضنة الشعبية وسلاح المقاومة، موضحاً أن وزارة الداخلية سجلت أول مادة في العقيدة الأمنية، وكذلك في الانحراف الفكري.

وناشد الشباب لاستثمار أوقات فراغهم في البحث والقراءة والاطّلاع، لكسب الجيل الذي يراهن العدو على انحرافه.