البرعاوي: الحصار أثر بشكل سلبي على العمل الثقافي في غزة

غزة – وزارة الثقافة:
قال وكيل مساعد وزارة الثقافة د.أنور البرعاوي: “إن الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من أحد عشر عام أثر بشكل سلبي وواضح على كافة أوجه الحياة الثقافية في غزة”، جاء ذلك خلال لقاءاً ثقافياً نظمه صالون “طوقان” الأدبي في “دير الخضر الأثري” وسط قطاع غزة، بحضور لفيف من الشعراء والأدباء والمثقفين.
وتحدث البرعاوي خلال كلمته حول واقع المشهد الثقافي الفلسطيني في قطاع غزة والتحديات التي تواجه عمل الوزارة، مؤكداً أنها لم تدخر جهداً في سعيها للارتقاء بالثقافة الفلسطينية، والمحافظة على التراث الوطني.
وأشار إلى أن الوزارة تضع ضمن خططها العديد من المشاريع الاستراتيجية التي من شأنها إحداث نقلة نوعية في العمل الثقافي في قطاع غزة، أبرزها تدشين المكتبة والمطبعة الوطنية، وإنشاء المسرح الوطني، وإطلاق المقهى الثقافي، بالإضافة لإقامة معرض دولي للكتاب بشكل منتظم، مؤكداً أن الحصار وقف حائلاً أمام تنفيذ هذه المشاريع.
وأوضح أن قطاع غزة رغم الظروف الصعبة يشهد نهضة ثقافية ملحوظة وهو ما يتجسد من خلال حركة التأليف والنشر، والنشاط الثقافي الذي تقدمه الملتقيات الأدبية، مشيداً بجهود ملتقى طوقان الأدبي وبصماته الواضحة رغم حداثة تأسيسه.
وتخلل اللقاء الثقافي مشاركات شعرية ألقاها الشعراء: عبد الله نسمان، محمد الشاعر، سمر الكرد، سمر خطاب، حازم السموني، عاطف حسنين، والطفلتين تالا مزيد ورؤى أبو أسد، وألقت الروائية هبة ريان نص نثري من كتابتها، وقدم الفنان محمد عكيلة فقرات فنية.
وتم على هامش اللقاء تنظيم جولة للتعرّف على دير الخضر الأثري، والذي يعد أقدم الأديرة في فلسطين، ويعود تاريخه لنهاية العهد الروماني، وهو عبارة عن مُصلى بُني فوق دير مسيحي، ويوجد فيه ضريح القديس “هيلاريون”، وهو أول من أنشأ نظام الرهبنة في فلسطين في القرن الثالث الميلادي.