برعاية وزارة الثقافة “منتدى الأمة” يختتم مسابقة شعرية لأفضل قصيدة حول القدس والعودة

غزة – وزارة الثقافة:
نظم منتدى الأمة للتنمية، مساء الخميس، أمسية رمضانية بعنوان “للأقصى نشد الرحال”، لاختتام المسابقة الشعرية لأفضل قصيدة حول القدس وحق العودة، والتي نفذها برعاية من وزارة الثقافة الفلسطينية، وشارك فيها أكثر من (50) شاعراً وشاعرة.
وحضر الأمسية الرمضانية وكيل وزارة الثقافة الدكتور أنور البرعاوي، ومدير عام الآداب بالوزارة الأستاذ سامي أبو وطفة، ومدير عام منتدى الأمة السيد بركة، ولفيف من الشعراء، والمثقفين والمهتمين.
وخلال كلمة له، قال البرعاوي: “إن المسابقة جاءت لدعم النضال الفلسطيني ومسيرة العودة الكبرى وتشجيع الشعراء الفلسطينيين على تسليط الضوء من خلال قصائدهم الشعرية وأعمالهم الأدبية على القضايا الوطنية وخاصة قضية القدس وحق العودة”.
وأضاف: “إن فلسطين تمثل حالة منفردة على مستوى العالم فهي بيئة خصبة للمبدعين لاستلهام إبداعاتهم دون جهدٍ عقلي، فمع كل شهيد وجريح وأسير قصة وأحلام وأمنيات يمكن توظيفها لتسطير أروع الملاحم الفنية والأدبية وتقديمها للعالم لكشف الوجع البشع للاحتلال وممارساته بحق الشعب الفلسطيني الذي يناضل من أجل حريته واستقلاله”.
وأكد البرعاوي على ضرورة إبعاد الثقافة عن تجاذبات السياسية الفلسطينية، وصياغة خطاب ثقافي فلسطيني موحد يستند إلى الثوابت والقيم والهوية الوطنية الفلسطينية ويعبر عن التاريخ العريق للشعب الفلسطيني وتجذره في أرضه، مشدداً أن الشعب الفلسطيني بكافة أطيافه تجمعه قضية واحدة وثقافة وتراث واحد.
وأشار وكيل الوزارة إلى أن قطاع غزة يزخر بالموهوبين والمبدعين في كافة مجالات الإبداع، ومختلف الفئات العمرية، مشدداً على ضرورة تدشين المنشآت والبنى التحتية الثقافية لإتاحة الفرصة لهؤلاء المبدعين لإظهار مواهبهم وتقديمها للعالم وإبراز الوجه الحضاري للشعب الفلسطيني الذي يحاول الاحتلال تغييبه وتشويهه.
وفي ختام الأمسية تم الإعلان عن نتائج المسابقة، حيث فاز الشاعر أحمد القريناوي بالمركز الأول وجائزة قدرها 200 دولار، وفاز الشاعر الطفل محمد الشاعر بالمركز الثاني وجائزة 150 دولار، بينما فاز الشاعر نضال الشرباصي بالمركز الثالث وجائزة 100 دولار.
وتخلل الأمسية عدة فقرات فنية ومديح نبوي قدمتها الفرقة المحمدية للمديح والانشاد الوطني، بالإضافة لقصائد شعرية ألقاها الشعراء الفائزون.