الطفلة “شبير” وكيلاً فخرياً لوزارة الثقافة بغزة

غزة – وزارة الثقافة:
تسلمت الطفلة زينة شبير (13) عاماً، صباح الثلاثاء، منصبها وكيلاً فخرياً لوزارة الثقافة الفلسطينية ليوم واحد، بحضور وكيل الوزارة الدكتور أنور البرعاوي والمدراء العامين وموظفي الوزارة، وذلك ضمن المبادرة التي أطلقها صالون طوقان الأدبي تحت رعاية الوزارة لتقليد عدد من الأطفال المميزين لعدة مناصب في بعض المؤسسات الحكومية والأهلية، وذلك بهدف المساهمة في تعزيز القدرات القيادية والإبداعية لديهم، وتعريفهم بالإجراءات الإدارية، وآليات العمل المؤسساتي.
ورحب الدكتور البرعاوي بالطفلة شبير، مؤكداً أنها نموذج مشرف لأطفال فلسطين المبدعين، وقدم لها شرحاً وافياً حول طبيعة عمل الوزارة والقطاعات الثقافية التي تشرف عليها، مستعرضاً أبرز الخطط المستقبلية التي تعدها الوزارة للنهوض بالحالة الثقافية الفلسطينية بالتعاون مع كافة شرائح المجتمع الفلسطيني.
وأكد البرعاوي أن الثقافة الفلسطينية تأثرت بشكل سلبي من الحصار الصهيوني، شأنها شأن كافة مناحي الحياة، مشيراً إلى أن قوات الاحتلال تعمد إلى استهداف المنشآت الثقافية وتغييب دور المثقفين والمفكرين وهو ما تجسد من خلال استهداف وتدمير دار الكتب الوطنية، ومؤسسة سعيد المسحال للثقافة والفنون، وقرية الفنون والحرف.
من جهتها عبرت الطفلة شبير عن سعادتها الغامرة بهذه التجربة الفريدة، متمنية أن يأتي اليوم الذي يتحقق فيه حلمها من خلال تقّلد منصب رفيع تكون قادرة من خلاله على خدمة وطنها وأبناء شعبها، مؤكدة أنها ستمنح شريحة الأطفال أولوية خاصة ضمن برامجها وخططها.
وأوضحت أنها تتمنى أن يتم إثراء المناهج التعليمية الفلسطينية بمحتويات أكثر عمقاً حول الثقافة والتراث الفلسطيني لتعريف الأجيال الناشئة بالحضارات العريقة التي عاشت على أرض فلسطين عبر التاريخ، بالإضافة لتنظيم رحلات ثقافية للطلاب للتعرف على المعالم الثقافية والتراثية.
واصطحب الأستاذ عارف بكر مدير عام العلاقات العامة والاعلام الطفلة شبير في جولة تعريفية في أروقة الوزارة للاطلاع على طبيعة عمل إدارات وأقسام الوزارة، حيث دار نقاش بينها وبين موظفي الوزارة حول اختصاصاتهم ومهماتهم الوظيفية المكلفين بها.