“الثقافة” تُطلق مسابقة لتوثيق سير شهداء مسيرات العودة أدبياً

غزة – وزارة الثقافة:
أطلقت وزارة الثقافة الفلسطينية، مسابقة أدبية بعنوان “شهداؤنا قصص”، وذلك لتوثيق سير شهداء مسيرات العودة الكبرى أدبياً، وتسليط الضوء على بطولاتهم تضحياتهم العظيمة فداءً للوطن وحق العودة.
وقال مدير عام الآداب بالوزارة الأستاذ سامي أبو وطفة: “تأتي هذه المسابقة انطلاقاً من إيمان الوزارة بأن الأدب أحد أهم أشكال المقاومة الثقافية، ومن أهم الأدوات لتوثيق المحطات التاريخية التي تمر بها القضية الفلسطينية وحفظها للأجيال القادمة”.
وأضاف: “تهدف المسابقة للتأكيد على أن الشهداء الفلسطينيين ليسوا أرقاماً، مع ضرورة التركيز على الجانب الإنساني فكل واحد منهم لديه سيرة ذاتية عطرة، ارتقوا وتركوا خلفهم أحلاماً وأمنياتً وآمالاً مثل باقي الشباب حول العالم”.
وحول شروط المسابقة، أوضح أبو وطفة أن المشاركة في المسابقة متاحة أمام كافة الأدباء والمبدعين الفلسطينيين في مختلف أماكن اقامتهم، على أن يلتزم المشارك بإرسال ثلاث قصص قصيرة بحد أقصى، وأن تكتب القصص باللغة العربية الفصحى على أن لا تكون الأعمال المقدمة قد فازت في مسابقات اخرى أو سبق نشرها ورقياً أو إلكترونياً.
وأشار إلى أن القصص الفائزة سيتم نشرها من خلال كتاب خاص يحمل اسم “شهداؤنا قصص”، مبيناً أن آخر موعد لإرسال المشاركات 15/11/2018.
يشار إلى أن الوزارة عقدت الأسبوع الماضي ندوة ثقافية بعنوان “مسيرات العودة في عيون الأدباء والفنانين الفلسطينيين”، لاستطلاع وجهات نظرهم حول مسيرات العودة وسُبل دعمها واسنادها ثقافياً من خلال الآداب والفنون بمختلف أشكالها.