وزارة الثقافة – غزة:
استقبلت الإدارة العامة للمكتبات في وزارة الثقافة، صباح الأحد، وفدًا من طالبات مدرسة ذات الصواري الثانوية، اليوم الأحد، وذلك للتعرف على طبيعة عمل الوزارة وزيارة مكتبتها العامة.
ورحب وكيل الوزارة الدكتور أنور البرعاوي بهذه الزيارة الهادفة التي تعمل على تعزيز وتوسيع المخزون الثقافي لدى الطالبات، والحفاظ على الإرث الثقافي للمجتمع الفلسطيني، لافتًا إلي أهمية الثقافة في دعم نضال الشعب الفلسطيني ومقاومة سياسات الاحتلال التي يمارسها من سلب وتدمير للحضارة والموروث الثقافي الفلسطيني، وسعيه لتزوير التاريخ وتضليل الحقائق حول القضية الفلسطينية.
وشجع البرعاوي الطالبات علي المثابرة وتفريغ مهاراتهم وطاقاتهم في كتابة الشعر والنثر والقصة القصيرة، وتكريس مواهبهم في نشر القضية الفلسطينية ودعمها.
بدوره أكد مدير عام المكتبات الدكتور محمد الشريف أن وزارة الثقافة تسعي إلى خلق جيل مثقف وواعي، مشيرًا الى أن المستوى الثقافي والحضاري للمجتمعات يقاس بوجود المكتبات وأعداد المثقفين والمتعلمين الذين لهم دور ريادي في بناء المجتمع والأجيال الناشئة.
وعرضت مديرة وحدة القدس الدكتورة سوسن النواجحة فيديو يتضمن معلومات معرفية حول مدينة القدس والمسجد الأقصى، مبينة انتهاكات الإحتلال المستمرة ومحاولاته الهادفة لتهويد المدينة وبناء الهيكل المزعوم، فيما تحدثت مديرة دائرة التراث الأستاذة دعاء الحتة حول أهمية التراث والإهتمام بالمباني والأماكن الأثرية الموجودة في فلسطين.
ومن جهتها شكرت علا أبو مساعد أمينة مكتبة مدرسة ذات الصواري وزارة الثقافة على مجهوداتها، مؤكدة على أهمية الزيارة ودورها في تزويد الطالبات بالمواد المعرفية التي تنمي مهاراتهم ومواهبهم.
وفي ختام الزيارة قامت الطالبات باستعراض مواهبهم في إلقاء الشعر والإنشاد، وعمل جولة ميدانية داخل مكتبة الوزارة للاطلاع على الكتب المختلفة.