غزة – وزارة الثقافة:
نظمت وزارة الثقافة الفلسطينية، صباح الخميس، جولة تعريفية على عدد من المواقع الأثرية في مدينة غزة، بمشاركة فريق ملهمون الشبابي.
وتم خلال الجولة زيارة مسجد كاتب ولاية، ومقبرة الجنود الإنجليز، وقصر الباشا، وبيت الغصين الأثري، والجامع العمري الكبير، وحمام السمرة، والمدرسة الكاملية، وكنيسة القديس بيرفيريوس.
وأثناء الجولة استعرضت مديرة دائرة الآثار بالوزارة م.دعاء الحتة مع المشاركين تاريخ البلدة القديمة في مدينة غزة، والمحطات التاريخية التي مرت بها، والمكانة التاريخية والأهمية الحضارية لهذه المواقع.
وتحدثت حول أهمية الحفاظ على الإرث الثقافي والتراثي الفلسطيني، وتعزيز وعي الشباب وزيادة مخزونهم المعرفي حول التراث الوطني وتاريخ فلسطين ونقل تلك المعلومات للعالم من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.
من جهتها أكدت مديرة دائرة الشباب والمسرح أ.أحلام الشاعر على أهمية دور الفرق الشبابية الهادفة التي تقوم على تنفيذ مبادرات وفعاليات وأنشطة تهتم بالتاريخ والثقافة الفلسطينية، والتي تساهم في زيادة المعرفة بالمعالم الأثرية والحضارية وزيادة الوعي التراثي والثقافي.
بدوره أوضح محمد الهوبي أحد أعضاء فريق ملهمون الشبابي أن هذه الجولة تأتي ضمن مبادرة “تاريخي هويتي” وهي احدى المبادرات التي ينفذها الفريق وتهدف إلى زيادة المعرفة الثقافية بالمعالم الأثرية، ومواجهة مزاعم وأكاذيب الاحتلال بأن أرض فلسطين هي أرضهم، مؤكدًا على أهمية التمسك بالرواية والتاريخ الفلسطيني الشاهد علي ملكية هذه الأرض والحفاظ على الهوية الفلسطينية.