غزة – وزارة الثقافة:
وقعت وزارة الثقافة الفلسطينية، ومعهد إدوارد سعيد للموسيقى، مذكرة تفاهم لإعادة البيانو الأكبر في قطاع غزة للحياة الموسيقية والفنية، وإتاحة الفرصة لتستفيد منه كافة المعاهد والمؤسسات والفرق الموسيقية.
وجرت مراسم توقيع مذكرة التفاهم في مقر الوزارة في مدينة غزة، حيث وقّع عليها وكيل الوزارة الدكتور أنور البرعاوي، ومدير المعهد في غزة الدكتور إسماعيل داوود، بحضور مدير عام البروتوكول في وزارة الخارجية الأستاذ محمود المدهون، وممثل مؤسسة ميوزك فاند البلجيكية السيد لوكاس بيرون، وممثل الوكالة اليابانية للتعاون الدولي جايكا الأستاذ ساهر يونس، ولفيف من الفنانين والإعلاميين والشخصيات الاعتبارية.
ويّعد هذا البيانو الوحيد في قطاع غزة من حيث حجمه ونوعه، وكانت قد قدمته الحكومة اليابانية مع مجموعة من الأدوات الموسيقية هدية للشعب الفلسطيني عام 1997، وقامت الوزارة بإعارة تلك الأدوات إلى مؤسسات ومراكز ثقافية في الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث أُعير البيانو إلى منتجع النورس السياحي، وفي وقت لاحق تم بيع المنتجع دون إرجاع البيانو للوزارة، وخلال حرب عام 2014 تم قصف منتجع النورس وأصيب البيانو ببعض الأضرار، وفي عام 2015 تم إصلاح البيانو على يد خبير صيانة الأدوات الموسيقية السيد لوكاس بيرون، وبعد أن علمت الحكومة اليابانية بأن البيانو في عهدة شخص وليس مؤسسة حكومية، أرسلت احتجاج لدى الخارجية الفلسطينية، مما أستدعى وزارة الثقافة للتدخل الفوري لإنهاء القضية وإعادة البيانو ليستفيد منه عموم الشعب الفلسطيني.
وقامت الوزارة بتشكيل لجنة وطنية مهنية مختصة لاختيار المكان الأنسب لإيداع البيانو فيه والحفاظ عليه، وتشكلت اللجنة من مدير عام الفنون في الوزارة عاطف عسقول، ويسري المغاري رئيس اتحاد الفنانين، والإعلامي مفيد أبو شمالة، والمخرج السينمائي سعود مهنا، والموزع الموسيقي محمود سلمي.
وفي كلمة له خلال مراسم التوقيع، أشاد البرعاوي بمواقف ومبادرات الحكومة والشعب الياباني في دعم ومساندة الشعب الفلسطيني ومناصرة حقوقه المشروعة، مؤكدًا أن البيانو مهُدى من بلد يحب الفلسطينيين ويجب أن يكون موضع اهتمام ورعاية واستفادة.
وقال: “إن الوزارة تعاملت مع البيانو بشكل مهني ودافع وطني، وقامت بالتواصل مع جميع الأطراف وإشراكهم في وضع تصور لحماية البيانو والحفاظ عليه وضمان قيمته الفنية وإعادته للحياة الفنية في قطاع غزة، وتحقيق القدر الأعلى من الاستفادة لدى طلاب المعاهد الموسيقية، وتقديم صورة تليق بالثقافة الفلسطينية والشعب الفلسطيني”.
وأوضح البرعاوي أنه وبموجب اتفاقية التفاهم بين الطرفين سيتم اعارة البيانو الى معهد إدوارد سعيد لمدة (6) شهور قابلة للتجديد، على أن تتاح الفرصة أمام كافة المؤسسات المختصة في مجالات الموسيقى للاستفادة من البيانو وذلك بالتنسيق بين الوزارة والمعهد.
وأشار إلى أنه سيتم عقد سلسلة من الأنشطة التدريبية والفعاليات الفنية والموسيقية بالتعاون بين الطرفين للارتقاء بالمستوى الفني في قطاع غزة
وفي نهاية مراسم توقيع المذكرة التفاهم قامت إحدى طالبات معهد إدوارد سعيد بعزف نشيد موطني على البيانو.