غزة – وزارة الثقافة:
استقبلت الإدارة العامة للمكتبات في وزارة الثقافة، وفدًا من أصدقاء المكتبة في مدرسة فلسطين الثانوية للبنين، للتعرف على طبيعة عمل الوزارة وأقسامها وزيارة مكتبتها العامة، حيث كان في استقبالهم وكيل الوزارة الدكتور أنور البرعاوي، ومدير عام العلاقات العامة والإعلام الأستاذ عارف بكر.
ورحب الدكتور البرعاوي بهذه الزيارة الهادفة، مبينًا أنها تعمل على تعزيز وتوسيع المخزون الثقافي لدى الطلاب، والحفاظ على الإرث الثقافي للمجتمع الفلسطيني، لافتًا إلى أهمية الثقافة في دعم نضال الشعب الفلسطيني، ومقاومة سياسات الاحتلال التي يمارسها من سلب وتدمير للحضارة والموروث الثقافي الفلسطيني، وسعيه لتزوير التاريخ وتضليل الحقائق حول القضية الفلسطينية.
وكان ضيف اللقاء وزير الصحة الفلسطينية الأسبق الدكتور باسم نعيم، حيث تحدث حول تجربته الشخصية منذ طفولته وصولًا لتعينه وزيرًا في عدة وزارات، وشّجع الطلاب على القراءة والمطالعة المثابرة وتفريغ مهاراتهم وطاقاتهم في كتابة الشعر والنثر والقصة القصيرة وتكريس مواهبهم في نشر القضية الفلسطينية ودعمها.
ودعا نعيم الطلاب للتمسك بمنظومة القيم الوطنية والدينية والسير عليها، والكفاح في الحياة وتحديد الأهداف، والالتزام بالوقت كقيمة سامية من أجل الحصول على فرص كبيرة في النجاح.
وتخلل اللقاء محاضرة في التراث ألقتها مديرة دائرة الأثار بالوزارة م.دعاء الحتة حول أهمية الحفاظ على الإرث الثقافي والتراثي الفلسطيني، وتعزيز وعي الشباب وزيادة مخزونهم المعرفي حول التراث الوطني وتاريخ فلسطين ونقل تلك المعلومات للعالم من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.
وعرضت مديرة وحدة القدس الدكتورة سوسن النواجحة فيديو يتضمن معلومات معرفية حول مدينة القدس والمسجد الأقصى مبينة انتهاكات الإحتلال المستمرة، ومحاولته الهادفة لتهويد المدينة وبناء الهيكل المزعوم.
وفي ختام الزيارة قام الطلاب بعمل جولة ميدانية داخل مكتبة الوزارة للاطلاع على الكتب المختلفة.