غزة- وزارة الثقافة
استقبلت الإدارة العامة للمكتبات صباح الاثنين، وفدًا من أصدقاء المدرسة في مدرسة التقوى الثانوية للبنين، للتعرف على طبيعة عمل الوزارة وأقسامها، وزيارة مكتبتها العامة، حيث كان في استقبالهم وكيل الوزارة الدكتور أنور البرعاوي، ومدير عام العلاقات العامة والإعلام الأستاذ عارف بكر.
وفي كلمة له أثنى البرعاوي على اهتمام إدارة المدرسة بتوعية وتثقيف الطلاب بالقضايا الوطنية والإرث الثقافي الفلسطيني، لافتًا إلى أهمية الثقافة في دعم نضال الشعب الفلسطيني ومقاومة سياسة الاحتلال التي يمارسها من سلب وتدمير للحضارة والموروث الثقافي الفلسطيني، وسعيه لتزوير التاريخ وتضليل الحقائق حول القضية الفلسطينية.
وكان ضيف اللقاء رجل الأعمال الفلسطيني السيد باسل ناصر، حيث تحدث حول تجربته الشخصية منذ طفولته وحتى دراسته الجامعية وصولاً لتقلده مناصب رفيعة في عدة وزارات ومؤسسات حكومية ودولية، ومن ثم تفرغه للعمل الحر والتجارة والمشاريع الخاصة، لافتًا إلى أنه قام بإصدار روايتين الأولى “سباعية الوجهين” والثانية بعنوان “بقايا امرأة”.
وأوضح ناصر أن التجربة الناجحة تحتاج إلى المثابرة والتحدي والإرادة والكفاح في الحياة فهذه العوامل تعد البوصلة نحو النجاح، داعيًا الطلاب لتفريغ طاقاتهم من خلال ممارسة الرياضة والأنشطة الأدبية، وتوسيع مخزونهم المعرفي والثقافي من خلال القراءة والاطلاع على الثقافات الأخرى، لافتًا إلى أن مشوار النجاح يبدأ بخطوة.
وعرضت مديرة وحدة القدس الدكتورة سوسن النواجحة فيديو يتضمن معلومات مهمة حول مدينة القدس والمسجد الأقصى والانتهاكات التي تتعرض لها على يد الاحتلال وقطعان المستوطنين وسعيهم لتهويد المدينة وبناء الهيكل المزعوم.