غزة – وزارة الثقافة:
نظم ملتقى حرف وقمر الأدبي التابع لوزارة الثقافة الفلسطينية، وبالتعاون مع شركة مطاعم سيدار، مساء الخميس، أمسية شعرية بعنوان “أوتار شاعرة”، إحياءً ليوم الشعر العالمي، وذلك في قاعة “سيدار” بمدينة غزة.
وحضر الأمسية وكيل الوزارة الدكتور أنور البرعاوي، ومدير عام الآداب الأستاذ سامي أبو وطفة، ومدير عام العلاقات العامة الأستاذ عارف بكر، ورئيس شركة مطاعم سيدار الأستاذ باسل ناصر، ونخبة من الشعراء والكتّاب والمثقفين والمهتمين.
وفي كلمة له قال البرعاوي: “إننا اليوم وإذ نحتفي بيوم الشعر العالمي، فإننا في وزارة الثقافة الفلسطينية نثّمن دور الشعراء والأدباء الفلسطينيين في إثراء المشهد الثقافي والنهوض بالواقع الثقافي الفلسطيني، ودورهم البارز في نقل مظلومية الشعب الفلسطيني إلى العالم من خلال الأجناس الأدبية المختلفة”.
وأشار البرعاوي إلى أن الوزارة قامت بإطلاق عدد من المشاريع المهمة التي تسعى من خلالها لإعداد أجيال ناشئة مبدعة في مجالات الكتابة الأدبية ليكملوا رسالة الشعراء والأدباء الفلسطينيين أمثال: عبد الرحيم محمود، وعبد الكريم الكرمي، ومحمود درويش، وإبراهيم طوقان، وفدوى طوقان، وغسان كنفاني.
من جهته أوضح ناصر أن هذه الأمسية تُعد باكورة تعاون مستمر بين الوزارة والشركة في إطار تعزيز التعاون المشترك بين القطاع الثقافي والسياحي، بما يساهم في خدمة شرائح المجتمع الفلسطيني المختلفة.
وشهدت الأمسية الشعرية إلقاء قصائد شعرية مميزة ومتنوعة قدمها الشعراء: حسن أبو قادوس، ومحمد الشاعر، وسمية وادي، وآلاء عبد ربه، وإبراهيم علوان، وعمرو عبد الحميد، والطفلة براءة زغرة التي قدمت أنشودة بمناسبة عيد الأم.