غزة – وزارة الثقافة
استقبلت الإدارة العامة للمكتبات في وزارة الثقافة صباح الاثنين، وفدًا من أصدقاء المكتبة في مدرسة زهير العلمي الثانوية للبنين، للتعرف على طبيعة عمل الوزارة وأقسامها وزيارة مكتبتها العامة، حيث كان في استقبالهم وكيل الوزارة الدكتور أنور البرعاوي، ومدير عام التنمية الثقافية الدكتور فواز السوسي.
ورحب الدكتور البرعاوي بهذه الزيارة الهادفة التي تعمل على تعزيز المخزون الثقافي لدى الطلاب، لافتًا إلى أن فلسطين بحاجة إلى قيادات شابة حتى تبتدع الطرق والوسائل التي تساعد على تحرير فلسطين، وتكون لديها القدرة لإيصال مظلومية الشعب الفلسطيني إلى بقاع الأرض.
وكان ضيف اللقاء وكيل وزارة الثقافة الأسبق والمحلل السياسي الأستاذ مصطفى الصواف حيث تحدث حول تجربته الشخصية منذ طفولته ودراسته الجامعية وصولًا لتقلده مناصب مرموقة في وزارات ومؤسسات إعلامية.
وأسهب الصواف بالحديث إلى الطلاب حول تجربته الإعلامية المليئة بالتحديات إلى جانب النجاحات الكبيرة التي حققها خلال مشواره الإعلامي متنقلًا بين الصحف والإذاعات والمراسلة الميدانية من ضمنها إذاعة BBC البريطانية وصحيفة النهار ومساهمته في تأسيس صحيفة فلسطين وهي أول صحيفة يومية تصدر من قطاع غزة.
وشجع الصواف الطلاب على القراءة الجيدة لتكوين حصيلة لغوية، والتمسك بأهم عناصر النجاح وهو الصدق بالإضافة إلى امتلاك العزيمة والإرادة القوية للوصول إلى الهدف المنشود.
وتخلل اللقاء محاضرة في تاريخ فلسطين القديم والحديث ألقاها الدكتور فواز السوسي، مؤكدًا أن ليس لليهود حق في أرض فلسطين وهي مللك لأصحابها العرب الفلسطينيين.
وتحدثت الأستاذة سماح عياد من دائرة التراث بالوزارة، حول أهمية الحفاظ على الإرث الثقافي الفلسطيني، وتعزيز وعي الطلاب وزيادة مخزونهم المعرفي حول التراث الوطني وتاريخ فلسطين.