“الثقافة” و”بلدية غزة” تعلنان تنظيم معرض للكتاب الأسبوع المقبل

غزة – وزارة الثقافة:

أعلنت وزارة الثقافة وبلدية غزة، عن إقامة معرض “غزة هاشم للكتاب” مطلع الاسبوع المقبل 14 نيسان/ أبريل ويستمر لمدة اسبوع، بعد توقف دام عدة سنوات بسبب ظروف الحصار والعدوان التي يمر بها قطاع غزة.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته الوزارة والبلدية، في مركز رشاد الشوا الثقافي بمدينة غزة حضره؛ وكيل الوزارة الدكتور أنور البرعاوي، وعضو المجلس البلدي الدكتور فؤاد عياد، ومدير عام العلاقات العامة والإعلام بالوزارة الأستاذ عارف بكر، ومدير عام المكتبات الدكتور محمد الشريف، ومدير عام الشؤون الثقافية في البلدية المهندس عماد صيام.
بدور؛ قال البرعاوي: “إن المعرض يمثل شكلًا من أشكال تحدي الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة منذ ما يزيد عن 12 عشر عامًا، والذي يُعد الحصار الثقافي أخطر أشكاله”، لافتًا إلى أن الاحتلال يسعى لتغييب قطاع غزة ومثقفيه ومبدعيه عن المشهد الثقافي والحضاري العالمي.
وأضاف: “كانت تسعى الوزارة ليكون المعرض دوليًا بمشاركة واسعة من دور النشر العربية والدولية لتعزيز التواصل الثقافي والحضاري بين غزة ومحيطها، وتزويد أبناء شعبنا بأحدث ما توصل إليه العقل البشري من علوم ومعارف وخبرات، إلا أن ظروف الحصار الجائر حالت دون ذلك”.
وأوضح أن المعرض سيبدأ صباح يوم الأحد في مركز رشاد الشوا الثقافي ويستمر لمدة اسبوع بمشاركة واسعة من دور النشر المحلية، وعدداً من دور النشر العربية بالوكالة، داعيًا كافة أبناء الشعب الفلسطيني لزيارة المعرض والتفاعل مع الفعاليات والأنشطة الثقافية التي ستعقد على هامشه.
من جانبه قال عياد “إن هذا المعرض يأتي ضمن الجهود المبذولة بين البلدية والوزارة لتعزيز المشهد الثقافي والفكري في مدينة غزة المحاصرة”.
وأضاف: “إن المعرض يهدف لترسيخ الثقافة السامية التي تعبر عن أصالة شعبنا وقيمه وتؤكد أن شعبنا رغم الظروف التي يمر بها من حصار وعدوان إلا أنه يتحدى الاحتلال بثقافته وحضارته وتراثه ويرفض محاولات طمس الهوية الوطنية الفلسطينية وسرقة حقوقه وممتلكاته”.