غزَّة – وزارة الثقافة:
اختتمت الإدارة العامَّة للفنون في وزارة الثَّقافة الفلسطينيَّة يوم الثُّلاثاء دورتين تدريبيتين في كتابة السيّناريو المسرحي وإعداد ممثل مسرحي، بمشاركة (40) متدربًا ومتدربةً.
وحضر حفل الاختتام وكيل الوزارة الدُّكتور أنور البرعاوي، ومدير عام الفنون الأستاذ عاطف عسقول ومدير دائرة المسرح والشَّباب الأستاذة أحلام الشاعر، ومدير مؤسسة أيام المسرح الأستاذ رأفت العايدي، والأستاذ أنيس القصاص والأستاذ جمال أبو القمصان.
وفي كلمةٍ له رحب الدُّكتور أنور البرعاوي بالمشاركين كافة، مبينًا أنَّ هذه الدَّورات تأتي ضمن جهود الوزارة في تطوير العمل المسرحي وتفعيل دوره في قطاع غزَّة، من خلال تعزيز التَّعاون بين الوزارة والمؤسسات المتخصصة في الفن المسرحي، مشددًا على ضرورة تتبنى المؤسسات والمراكز الثقافية للمواهب الشَّابة ورعايتها وصقلها.
وتحدث البرعاوي حول أهمية المسرح في دعم ومساندة القضايا الوطنيَّة، وإيصال رسالة الشَّعب الفلسطيني إلى الميادين والمحافل الدوليَّة كافة، مشيرًا إلى أنَّ القوة الحقيقيَّة ليست بالسِّلاح، وأنَّ المقاومة الثقافية تعدُّ من أقوى أشكال مقاومة الاحتلال ولا تقلُّ أهميةً وتأثيرًا عن المقاومة العسكريَّة.
من جهته ثمَّن الأستاذ رأفت العايدي جهود وزارة الثَّقافة؛ لاحتضانها الشَّباب المبدع، وتوفير الإمكانات؛ للنهوض بالعمل المسرحي، متمنيًا أن تعقد الوزارة مثل هذه اللقاءات الثَّقافيَّة باستمرار.
وشهد حفل الاختتام عرضًا مسرحيَّا بعنوان “تاجر البندقية” نفذه خريجي دورة اعداد الممثل المسرحي، وهي إحدى أشهر مسرحيات الكاتب الإنجليزي ويليام شكسبير.
يذكر أن دورة إعداد الممثل المسرحي نفذت بالتعاون بين الوزارة ومؤسسة أيام المسرح وفريق Our Dream الشبابي، وحاضر فيها الممثل المسرحي أحمد البنا، بينما حاضر في دورة كتابة السيناريو الاستاذ محيسن شلح.