غزة – وزارة الثقافة:
افتتحت الإدارة العامة للآداب في وزارة الثقافة، دورةً تدريبيةً في التدقيق اللغوي، بواقع (30) ساعةً تدريبيةً، يشارك فيها (30) متدربًا ومتدربةً، وتحاضر فيها الأستاذة ريم العمصي.
وحضر الافتتاح الدكتور أنور البرعاوي وكيل وزارة الثقافة، والأستاذ سامي أبو وطفة مدير عام الآداب.
وفي كلمة له رحب الدكتور أنور البرعاوي بالمشاركين كافة، مؤكدًا على أن اللغة العربية هي أغني اللغات البشرية لما تملكه من خصائص وألفاظ وتراكيب وأدب وخيال تسهم في مجملها في تعزيز المقاومة الثقافية، التي تعد من أقوى أشكال مقاومة الاحتلال.
من جهتها أشارت العمصي إلى أنَّ الدورة تهدف إلي تحسين مهارات المتدربين، وتنميتها في الجوانب النحوية والإملائية وتوظيفها في واقعهم العملي بشكل صحيح.
وأضافت العمصي أنَّ الدورة ستشمل عدة محاور رئيسية تتمثل في الهمزات في الكلمة العربية، والقواعد الأساسية؛ لتشكيل الكلمة العربية، والأعداد والطرق الصحيحة لكتابتها وعلامات الترقيم وكيفية استخدامها استخدامًا صحيحًا، وحروف الجر والعطف ومواضع استخدامهم في اللغة، وكتابة الألف المقصورة في نهاية الكلمة، وتصحيح الأخطاء اللغوية الشائعة (قل ولا تقل) في اللغة العربية، لافتةً إلى أهمية محاور الدورة الأساسية لفهم اللغة فهمًا صحيحًا خاليًا من الأخطاء اللغوية في الكتابة.