يشارك فيها (200) طفل “الثقافة” و”الاعلام” تُطلقان النسخة الثانية من مسابقة “الشاعر الصغير”

وزارة الثَّقافة – غزَّة:

أطلقت الإدارة العامةللآداب في وزارة الثقافة، بالتعاون مع وزارة الإعلام ومركز الخيمة الثقافي، النسخة الثانية من مسابقة “الشاعر الصغير”، وذلك خلال حفل نظمته بحضور وكيل الوزارة الدكتور أنور البرعاوي ومدير عام الآداب الأستاذ سامي أبو وطفة، ومدير عام اذاعة الرأي الفلسطينية الاستاذ غسان رضوان، ومنسقة المسابقة الاعلامية لوران الزعيم، ولفيف من المثقفين والشخصيات الاعتبارية، والأطفال المشاركين في المسابقة وذويهم.
وفي كلمة له قال البرعاوي: “نحتفل اليوم بإطلاق النسخة الثانية من مسابقة الشاعر الصغير بعد النجاح الكبير الذي حققته المسابقة في نسختها الأولى، وهي إستكمالاً لجهود الوزارة الرامية إلى صناعة جيلٍ فلسطيني واعٍ ومثَّقفٍ ومبدعٍ قادر على مواصلة مسيرة المبدعين الفلسطينيين، الذين استطاعوا من خلال أعمالهم الأدبية نقل رسالة الشعب الفلسطيني إلى أرجاء العالم وترجمت أعمالهم إلى لغات عدة”.
وأضاف: “تتبنى الوزارة فلسفة أن المقاومة بالثقافة والفكر لا تقل أهمية عن أشكال المقاومة الأخرى، لذا هي لا تألو جهدًا للنهوض بالمشهد الثقافي الفلسطيني، وتفعيل دور الثقافة بأشكالها المتعددة لخدمة المجتمع وخدمة القضايا الوطنية، خاصة في ظل مساعي الإحتلال لتزييف الوعي الوطني وسرقة التاريخ والتراث الفلسطيني، مما يضعنا أمام تحدي هائل لمواصلة العمل والمقاومة”.
وأشار إلى أن إقبال الأطفال الهائل على التسجيل في المسابقة، وتشجيع ذويهم، يؤكد على الحس الإبداعى العالي لدى أبناء الشعب الفلسطيني، وأن هؤلاء الأطفال ثروة وطنية يجب الإعتناء بها وحمايتها ورعايتها.
من جانبه ثمّن رضوان، الجهود التي تبذلها وزارة الثقافة؛ لإثراء وتطوير الثَّقافة الفلسطينية، مؤكدًا على ضرورة مواصلة التعاون بين وزارتا الاعلام والثَّقافة؛ نظرًا لتقطاع عملهما في كثير من الجوانب، بما يحقق النفع والفائدة لشرائح المجتمع الفلسطيني كافة، مشيرًا إلى اذاعة الرأي الفلسطينية ستمنح الأطفال الفائزين بالمراكز العشرة الأولى في المسابقة العديد من الفرص لاعداد تسجيلات خاصة بهم لتحفيزهم واظهار موهبتهم أمام الجمهور.
وبدورها أوضحت الزَّعيم، أن عدد الأطفال المسجلين في المسابقة بلغ حوالي (200) طفل وطفلة ضمن الفئة العمرية من 8 إلى 14 عام من كافة محافظات قطاع غزة، مبينة أن المرحلة الأولى ستعقد خلال الاسبوع القادم وتتضمن أداء المتسابقين قصائد شعرية، أمام لجنة التحكيم المكونة من عدد من المختصين في الأدب واللغة العربية، على أنَّ يتأهل أفضل (25) موهبة للمرحلة الثانية، والتي سيتم خلالها توزيع المشاركين على (5) مجموعات؛ ليعرضوا موهبتهم في برنامج دنيا الأطفال، الذي يبث عبر أثير إذاعة الرَّأي الفلسطينية ويتمُّ اختيار أفضل (10) متسابقين؛ ليتأهلوا للمرحلة النهائية من المسابقة؛ للتنافس على لقب “الشاعر الصغير”.
وبيَّنت أنَّ المعايير التي ستتبعها لجنة التَّحكيم في التَّميز بين المتسابقين، تركز على جودة الحفظ، وبلاغة اللُّغة وخلوها من الأخطاء النَّحوية، ومهارة الالقاء، وحضور المتسابق.
المتسابق عبد الرحمن مرتجى (12) عام، أوضح أنه يشارك في المسابقة لأنه يحب الشعر والقراءة ويحلُم أن يفوز باللقب ويصبح في المستقبل أحد شعراء فلسطين، موجهًا شكره لوزارة الثقافة على اقامة هذه المسابقة التي تساعده وزملاءه لتطوير موهبتهم واكتساب خبرات جديدة.