وزارة الثقافة تكّرم عدد من المبادرين والرياديين تقديرًا لجهودهم المجتمعية

نظمت وزارة الثقافة الفلسطينية، بالتعاون مع مركز الرياديين الفلسطيني الثقافي، اليوم الإثنين، حفًلا بعنوان “خطى مضيئة نحو التميز”، وذلك لتكريم مجموعة من الرياديين والمبادرين والنشطاء الذين كان لهم بصمات مؤثرة ودور في خدمة شرائح واسعة من المجتمع الفلسطيني خلال العام المنصرم، بالإضافة إلى تكريم عددٍ من متحديي مرض السرطان.
وحضر حفل التكريم وكيل الوزارة الدكتور أنور البرعاوي، ومديرة مركز الرياديين الأستاذة هبة الهندي، ووزيرة شؤون المرأة السابقة الدكتور هيفاء الآغا، ورئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة الأستاذ وليد الحصري، ورئيس جمعية ساهم لرعاية مرض السرطان الأستاذة مها شاهين، ولفيف من الشخصيات الاعتبارية والمثقفين والمهتمين.
وخلال كلماتهم أكد الحاضرين على أهمية العمل التطوعي في تطوير قدرات الشباب وتنمية المجتمع، ودوره في تعزيز روح الانتماء الوطني، وتجسيد الوحدة الوطنية والمجتمعية بأبهى صورها.