“الثقافة” تُعلن إطلاق سلسلة مشاريع ثقافية تنفذها خلال الربع الأول من 2020

 

غزة – وزارة الثقافة:
أعلنت وزارة الثقافة الفلسطينية، عن إطلاق سلسلة من المشاريع الثقافية الوطنية والتي سيتم تنفيذها خلال الربع الأول من العام 2020، وتسعى من خلالها إلى إثراء المشهد الثقافي الفلسطيني، وتعميق وعي المجتمع بأهمية التراث الثقافي الوطني، وتعزيز الانتماء والفخر بالهوية الوطنية.
وقال وكيل الوزارة الدكتور أنور البرعاوي خلال مؤتمر صحفي، عقده صباح الأحد، بمقر وزارة الإعلام في مدينة غزة: “تؤمن الوزاة أن الثقافة أحد أهم أشكال مقاومة الإحتلال، وهي لا تقل قوةً وتأثيرًا عن أشكال المقاومة الأخرى، خاصةً اذا ما علمنا أن صراعنا مع الاحتلال الصهيوني صراعًا ذا أبعادٍ ثقافيةٍ وحضاريةٍ”.
وأضاف البرعاوي: “تسعى الوزارة ليكون عام 2020 عامًا للتراث والهوية الوطنية الفلسطينية، تتضافر فيه جهود المؤسسات الحكومية والأهلية كافة؛ للتعريف بالتراث الفلسطيني، وتعزيز الوعي بأهميته كأداةٍ من أدوات التبادل الثقافي والحضاري مع الشعوب والمجتمعات والأمم المختلفة، والتصدي لعمليات التهويد والتزوير والطمس والسرقة التي يتعرض لها التراث الفلسطيني”.
وتابع: “نعلن اليوم عن إطلاق عدد من المشاريع والأنشطة الثقافية والتي تأتي في ظل حالة الاغتراب في الهوية الثقافية الوطنية، ومع احتدام الصراع مع الاحتلال والذي يأخذ شتى أشكال المواجهة السلمية والخشنة، وفي ظل تسارع الأمم والشعوب للحفاظ على تراثها الثقافي والترويج له، باعتباره أداة من أدوات التعبير عن الذات ومخاطبة الآخر”.
وإستعرض البرعاوي أبرز الأنشطة والفعاليات الثقافية التي ستنفذها الوزارة أبرزها مشروع الأيام الثقافية الذي سيقام في محافظات قطاع غزة كافة، ومهرجان الإبداع الثقافي للشباب، بالاضافة إلى معرض غزة هاشم الثاني للكتاب، لافتًا إلى أنها ستكون بالشراكة والتعاون مع البلديات ومؤسسات ثقافية.
وطالب البرعاوي كافة وسائل الإعلام المحلية المقروؤة والمسموعة والمرئية بتكثيف تغطيتها للمشهد الثقافي الفلسطيني، وتعزيز دورها لفضح ممارسات الاحتلال واعتداءاته بحق الموروث الثقافي الفلسطيني المادية والمعنوية.